ما هي أمطار الكواكب الأخرى ؟

ما هي أمطار الكواكب الأخرى ؟

إن كنت تعتقد أن سقوط الأمطار على الأرض ظاهرة عادية و طبيعية فستغير رأيك تماماً عندما تعرف نوعية أمطار الكواكب […]

علم الكون والفضاء

إن كنت تعتقد أن سقوط الأمطار على الأرض ظاهرة عادية و طبيعية فستغير رأيك تماماً عندما تعرف نوعية أمطار الكواكب الأخرى في مجرتنا ف المياه هي أفضل ما يسقط على الكوكب مقارنة مع بقية الكواكب التي تهطل عليها من السحب أشياء لا تشبه الماء أبداً، و سنتعرف عليها في هذا المقال :

أمطار الكواكب الأخرى

أمطار الماس في زحل: ربما من أغرب ما قد يهطل على كوكب ما هو الألماس حيث يهطل حوالي 1000 طن من الألماس على كوكب زحل، لكنها مازالت حقيقة غير مؤكدة خرج بها علماء الكواكب في مختبر الدفع النفاث في وكالة ناسا.

و بحسب النتائج يسقط المطر الماسي على زحل و نبتون و المشتري و يمتلك زحل أفضل الظروف لحدوث هذه الهطولات، فالعواصف البرقية التي تعادل 10 ضربات في الثانية تسبب تحطم جزيئات الميثان في الغلاف الجوي مما يجعل الكربون يطفو في الجو بحرية و يبدأ بالتساقط، وخلال انتقاله عبر طبقات الغلاف الجوي الكثيفة لكوكب زحل يتحول إلى غرافيت لينضغط بعد ذلك على شكل قطع ماسية صغيرة و لكن بعد قطعها مسافة 22000 ميل ترتفع الحرارة كثيراً فيتحلل الماس ليصبح سائلاً خفيفاً.

أمطار الكواكب الأخرى

أمطار حمض الكبريتيك على كوكب الزهرة: إن الغلاف الجوي لكوكب الزهرة يحتوي على سحب غنية بحمض الكبريتيك و لكن ارتفاع درجة حرارة الكوكب حيث تبلغ 894 درجة فهرنهايت أي ما يعادل 480 درجة مئوية فالمطر الحامضي الحار لا يصل إلا إلى ارتفاع 25 كيلو متر على سطح الكوكب قبل أن يتبخر و يتحول إلى غاز.

أمطار الكواكب الأخرى

أمطار الميثان الجليدي على قمر التيتان: يعتبر التيتان من أكبر أقمار زحل و له غلاف جوي كثيف يتكون بشكل كبير من النيتروجين، وإن الأمطار و الرياح على سطحه شكلت معالم مشابهة ل معالم كوكب الأرض كما أن أنماط الطقس مشابهة لأنماط الطقس الأرضية.

دورة الميثان على تيتان شبيهة ب دورة المياه على الأرض، حيث تهطل الأمطار الموسية من الميثان لتملأ البحيرات و تتبخر في النهاية لتصعد إلى السحب لتعيد العملية من جديد. و يأخذ الميثان شكل سائل على سطح تيتان نتيجة لإنخفاض درجات الحرارة التي تصل إلى 290 درجة فهرنهايت تحت الصفر ما يعادل 179 درجة مئوية تحت الصفر.

أمطار الكواكب الأخرى

أمطار البلازما على الشمس: يوجد على سطح الشمس دورة مماثلة لدورة المياه على الأرض و لكنها تعرف بإسم المطر الإكليلي و هي عبارة عن البلازما مرتفعة الحرارة التي تتصاعد من الشمس خلال أحداث التوهج الشمسي على امتداد حلقات مغناطيسية غير منظورة ف تبرد بعد ابتعادها عن الشمس و تسقط على شكل قوس من الأمطار و تتكاثف لتنخفض مرة أخرى للأسفل على طول المسارات المغناطيسية.

أمطار الكواكب الأخرى

بعد معرفتك ب أمطار الكواكب الأخرى هل تجد أمطار الأرض رحمة للبشر أم ماذا؟

مواضيع قد تهمك:




اقرأ المقالات الأحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *