هل تعلم أين تقع مدينة هرقليون ؟

هل تعلم أين تقع مدينة هرقليون ؟

مدينة هرقليون وتعرف أيضا باسمها المصري ثونيس وأحيانا تسمى ثونيس-هرقليون، كانت مدينة مصرية قديمة قرب الفرع الكانوبي من النيل، حوالي 32 كم شمال شرق الإسكندرية.

تقع بقايا مدينة هرقليون حاليا في خليج أبي قير على بعد 2.5 كم من الشاطيء وعلى عمق 10 متر (30 قدم)، في أبو قير حيث يستكشف علماء الآثار المدينتين الغارقتين هرقليون وكانوبوس منذ عام 1992.

وبجانب كونها مركزًا دينيًا بارزًا، كانت مدينة هرقليون نقطة تجارية رئيسية على البحر المتوسط في القرن السادس قبل الميلاد. المدينة الساحلية هرقليون كانت تسمى من قدماء المصريين “ثونس” أو “تاهونى” وكانت ميناءً هامًا لمصر على البحر المتوسط ؛ وكانت توصف بأنها ” مدخل بحر اليونانيين” ، كما هو معروف من لوحة في ناوكراتيس وجدت في عام 1899.

أهمة مدينة هرقليون

لم تكن هرقليون مدينة هامة لما فيها من مراكز دينية فقط، وإنما كانت في نفس الوقت ميناء تجاري هام على البحر الأبيض المتوسط ؛ وهذا منذ القرن السادس قبل الميلاد. وكانت بنيتها التحتية مقسمة في أكثر من 6 حوض بحري، حيث عثر أثناء عمليات الغوص على مراكب وسفن غارقة ترجع إلى القرن 6 والقرن الثاني قبل الميلاد .

وتوجد مخطوطة من عام 380 قبل الميلاد تقول:” تجمع بأمر فرعون نكتانيبو الأول جمارك بقدر 10% ، يقوم بجمعها وزيره في هرقليون على الذهب والفضة و الأخشاب وعلى جميع البضائع ” القادمة عبر بحر الإغريق” ، وكذلك على ما يأتي من ناوكراتيس.”

عندما بدأ علماء الآثار الغوص في هذا الموقع في التسعينات من القرن الماضي، اكتشفوا أطلال معبد هرقليون الذي كان مخصصًا لآمون وهرقل-خونسو. كما عثروا أيضًا على تماثيل ضخمة للآلهة وللملوك البطالمة وزوجاتهم وآنياتهم وجواهرهم والعديد من السفن الخشبية المحطمة.

اصل مدينة كانوبوس

مدينة كانوبوس هي المكان الذي يعتقد أن الإلهة إيزيس عثرت فيه على آخر جزء من جسد أوزوريس المقطع بوحشية. ويؤمن قدماء المصريين طبقا لاسطورة إيزيس وأوزوريس أن أوزوريس قـُتل على يد أخيه الحقود “سيث ” الذي نثر الأجزاء المقطعة من جثة أخيه في سائر أنحاء مصر.

وحسبما تقول الأساطير المصرية، نجحت إيزيس في العثور على القطع المنثورة ووضعتها في مزهرية وتم الاحتفاظ بها في مدينة كانوبوس. ويشهد هذا الموقع، الذي يفخر بمئات من آنية الأمفورا اليونانية والرومانية، على الصلات التجارية والوطيدة بين مصر و الإمبراطورية الرومانية.

ولا عجب فقد فتح الإسكندر المقدوني مصر في عام 327 قبل الميلاد، وحكمها البطالمة حتى عهد كليوباترا ، ثم احتلها الرومان في عام 40 قبل الميلاد بعد هزيمة كليوباترا – وبقي الرومان في مصر حتى الفتح الإسلامي. مدينة الإسكندرية والعديد من المنظمات غير الحكومية بالتعاون من منظمة اليونسكو تعمل في مشروع بناء متحف تحت الماء لعرض هذه الأشياء إلى العامة.

ويمكن ترتيب رحلات الغوص الأثرية إلى موقع المدن الغارقة بأبي قير من خلال مركز غوص المنتزه بالإسكندرية (مركز الغوص الوحيد على الساحل الشمالي المعتمد لدى غرفة الغوص والرياضات المائية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ أيضاً

السياحة في هولندا

السياحة في هولندا بلد الطواحين من اجمل بلدان أوروبا فهي تضم العديد من المدن السياحية والاماكن التي تجذب السيّاح من مختلف انحاء العالم... قراءة المزيد

أغرب الأماكن حول العالم

1المنطقة 51 من بين المحطات الغريبة في جولتنا و لكن هل هي حقاّ بهذه الغرابة؟؟ تعتبر هذه المنطقة مركزاً عسكرياً و تقع على بعد حوالي 80 ميلاً... قراءة المزيد

مجموعة جميلة من صور أجمل الأماكن من حول العالم

نقدم لكم مجموعة جميلة من الصور لآشهر و أجمل الأماكن من حول العالم ، مشاهدة... قراءة المزيد

ماهي سدرة المنتهى و أين تقع ؟

سدرة المنتهى قال تعالى: (وَلَقَدْ رَآهُ نزلَةً أُخْرَى عِنْدَ سدرة المنتهى) وقوله تعالى: (فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ)  سدرة المنتهى ، عبارة... قراءة المزيد