كيفية التواصل مع أشخاص من حضارات مختلفة

كيفية التواصل مع أشخاص من حضارات مختلفة

لبناء علاقات جيدة مع أشخاص من حضارات مختلفة ، عليك أن تتعلم طريقة التواصل اللفظي وغير اللفظي معهم. يمكنك أيضًا […]

الحياة والمجتمع

لبناء علاقات جيدة مع أشخاص من حضارات مختلفة ، عليك أن تتعلم طريقة التواصل اللفظي وغير اللفظي معهم. يمكنك أيضًا أن تجعل التواصل أسهل عبر تعلم المزيد عن حضارتهم مع التدرب على التسامح وتقبل الاختلافات. الآن بعد أن أصبحت جاهزًا بمعرفة طريقة التواصل بفعالية، يمكنك أن تتعلم المزيد عن الحضارات الأخرى وتعرّف الآخرين على حضارتك في المقابل.

1- تعرّف على الحضارة مسبقًا

مكن للقليل من المعرفة إفادتك كثيرًا. إذا كان لديك بعض الوقت قبل رحلة أو اجتماع مع بعض الأشخاص من حضارة أخرى، حاول تعلم بعض أساسيات “ما الذي عليك فعله أو تجنبه” طبقًا لهذه الحضارة. يمكنك إيجاد بعض المعلومات عن هذه الأساسيات عبر الإنترنت، مثل تلك المعلومات التي ينشرها المركز القومي للمهارات الحضارية.

2- توقع وجود بعض الاختلافات

 تتحدث الحضارات المختلفة بأصوات وأشكال مختلفة، كما أنها تتنوع في التعبير عن مشاعرها، وتختلف في مدى استعدادها لخوض المحادثات الصغيرة والعديد من الاختلافات الأخرى المتعلقة بطرق التواصل بشكل عام. عند التواصل مع أشخاص من حضارات أخرى، عليك أن تستعد لتقبل هذه الاختلافات، والتي تتضمن أشياء أخرى قد لا تعرفها.

3-تفهم التسلسلات المختلفة

عندما تتواصل مع أشخاص من حضارة مختلفة، ربما تصادف بعض القواعد غير المكتوبة عن الأولويات الاجتماعية والتي قد تكون غريبةً عنك. على سبيل المثال، قد تكون من حضارة يتواصل فيها الرجال والنساء بمساواة، ولكن قد تصادف حضارةً تكون فيها الأولوية في الحديث للرجال. من جهة أخرى، قد تلتقي بأشخاص يعتقدون أن الأكبر سنًا هم من يجب أن يقودوا الحديث، في حين أنك تتوقع أن جميع الفئات السنية يجب أن تتواصل بطريقة مساوية.

4-كن صريحًا واعترف بالصعوبات التي تواجهك في التواصل.

 إذا لم تستطع التواصل مع أحدهم أو اعتقدت أنه لا يفهمك؛ وضح الأمر له وتجنب التصرف بوقاحة أو بإهانة ثم اشرح المشكلة بصبر. أن تكون صريحًا أفضل من أن تدع المشكلة غير محلولة، وإلا فإن هذه المشاكل قد تتضخم.

  • إذا لم تفهم ما الذي يعنيه شخصٌ ما، يمكنك قول: “لا أعتقد أنني فهمتك، هل يمكنك إعادة ما قلته؟”
  • إذا شعرت أن شخصًا ما لايفهمك، يمكنك قول: “لنراجع ما قلنا حتى نتأكد من توضيحنا للأمور.” يمكنك أيضًا إخبار هذا الشخص أنك مستعدٌ لتلقي أي سؤال.

حتى إذا برزت الاختلافات صراحةً في المحادثات، حاول أن تتقبلها وتكون متفتحًا لمثل هذه الاختلافات بدلًا من خوض الجدالات. على سبيل المثال، إذا كنت عربيًا وقام أحدهم بالتعليق على أية عادة يتسم بها العرب، يمكنك أن تقول: “نعم، هذا حقًا يميزنا وهناك الكثير من الأسباب وراء تلك العادة. لمَ لا تخبرني المزيد عن عاداتكم؟”




اقرأ المقالات الأحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *