الصحة والجمال
آخر تحديث بتاريخ: 4 أسابيع

خمس علامات تدل على أنك لا تتحرك بما يكفي خلال النهار

خمس علامات تدل على أنك لا تتحرك بما يكفي خلال النهار .. سواء كنت تعمل من المنزل أو تذهب إلى مكتب، إذا كنت تجلس طوال اليوم في عملك، فقد يفقد جسمك بعض الحركة المهمة والفوائد التي تجلبها. وإذا كان الأمر كذلك، فهناك احتمال كبير أن يرسل جسمك رسالة استغاثة تحاول لفت انتباهك إلى أنه يحتاج إلى مزيد من الحركة.

اقرأ أيضاً: وجبات صحية خفيفة مناسبة ل حمية البحر الأبيض المتوسط ل إنقاص الوزن

خمس علامات تدل على أنك لا تتحرك بما يكفي خلال النهار

تتحدث الطبيبة ليزا ن. فولدن، وهي طبيبة مرخصة في العلاج الطبيعي، عن أهمية الحركة اليومية والفوائد الصحية التي تأتي معها. إذا كنت تجلس لفترات طويلة خلال اليوم، سواء في المنزل أو في المكتب، فإن جسمك قد يرسل إشارات تنبئك بضرورة التحرك أكثر. إليك خمس علامات مفاجئة تشير إلى أنك لا تتحرك بما فيه الكفاية خلال النهار.

اقرأ أيضاً: ابتعد عن هذه الأطعمة لتقوية جهاز المناعة .. تعرف على الأطعمة الضارة بجهاز المناعة لجسمك ..

خمس علامات تدل على أنك لا تتحرك بما يكفي خلال النهار

  1. الإمساك: عندما تعاني من الإمساك، قد يكون السبب نقص الحركة إلى جانب نقص الألياف والماء في النظام الغذائي. الجلوس أو الاستلقاء لفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى تباطؤ حركة الأمعاء. للحفاظ على صحة الأمعاء، تحرك بانتظام؛ امشِ أثناء استراحة الغداء وقم بتمارين التمدد عدة مرات خلال اليوم.
  2. ضيق العضلات: تشبه عضلاتك الأربطة المطاطية، حيث تصبح أكثر مرونة مع الحركة المنتظمة، ولكنها تتصلب وتصبح أقصر عند التوقف عن الحركة. إذا وجدت صعوبة في القيام بالحركات اليومية البسيطة، فهذا مؤشر على الحاجة إلى إدراج تمارين التمدد في روتينك اليومي. يوصى بقضاء بضع دقائق ثلاث مرات في الأسبوع لتمديد العضلات.
  3. تصلب المفاصل: تحتوي مفاصلك على سائل زليلي يساعدها على التحرك بسلاسة. قلة الحركة تؤدي إلى انخفاض إنتاج هذا السائل، مما يسبب شعوراً بالصرير والتصلب في المفاصل. يمكن للمشي المنتظم وشرب الماء بكثرة أن يعزز إنتاج السائل الزليلي ويخفف من تصلب المفاصل.
  4. الإرهاق السريع: إذا كنت تتعب بسرعة عند أداء الأنشطة اليومية مثل صعود السلالم أو التسوق، فهذا يشير إلى نقص في تمارين القلب والأوعية الدموية في حياتك. عندما لا يكون قلبك ورئتيك معتادين على الجهد، فإنهما يعملان بجهد أكبر عند القيام بأنشطة أعلى مستوى من الجلوس. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يعزز من قوة القلب والرئتين.
  5. الحزن أو سوء المزاج: يمكن أن يكون عدم ممارسة الرياضة سبباً في تدهور الحالة المزاجية. النشاط البدني يعزز إنتاج الإندورفينات، وهي هرمونات السعادة التي تجعلك تشعر بالسعادة والراحة. تحسين الحالة المزاجية يعد من فوائد التمارين الرياضية المنتظمة.
خمس علامات تدل على أنك لا تتحرك بما يكفي خلال النهار

اقرأ أيضاً: طرق فعالة ل التخلص من دهون البطن والعيش حياة أكثر صحة

لقد خلقت أجسامنا للتحرك، وفوائد التمارين الرياضية موثقة جيداً، من تقوية القلب والرئتين والعضلات والعظام إلى تحسين الصحة الإدراكية والنوم. عندما لا نحصل على ما يكفي من الحركة، يرسل الجسم إشارات مثل تصلب العضلات والمفاصل، وضيق التنفس، وانخفاض الحالة المزاجية. لذا، من المهم الاستمرار في ممارسة الرياضة للحفاظ على الصحة العامة، وسيشكرك جسمك دائماً.