معلومات عن الذئاب و حقائق غربية و لماذا تخاف الجن من الذئاب ؟

معلومات عن الذئاب و حقائق غربية و لماذا تخاف الجن من الذئاب ؟

معلومات عن الذئاب و حقائق غريبة، عندما نأتي للتحدث عن الذئاب فيجب أن نأخذ بعين الاعتبار أن الذئاب لها أهمية […]

الطبيعة وعلم الحياة

معلومات عن الذئاب و حقائق غريبة، عندما نأتي للتحدث عن الذئاب فيجب أن نأخذ بعين الاعتبار أن الذئاب لها أهمية كبيرة جداً للبشر، والتي جاءت معظمها في العديد من الأساطير المختلفة والمتنوعة قديماً، حيث أن الذئب هو أول الحيوانات التي قام الإنسان بتربيتها وتأنيسه.

حيث يرجع هذه المعلومة إلى ما يقارب 15000 عام، كما أننا نعلم أن الذئب هو من الحيوانات المفترسة والتي تأكل بعضها لحوم البشر وبعضها تأكل لحوم الحيونات الأخرى، وفي هذا المقال المميز جئنا لكم ب معلومات عن الذئاب و أنواعها وحقائق غريبة لم تكن تعلمها عن الذئاب من قبل، كونوا معنا لمزيد من الإستفادة الجيدة.

حيوان الذئب المفترس

يعد الذئب Wolf من أهم الحيوانات التي تعيش في مختلف الأماكن التي يسود بها مناخ قطبي أو معدل أو جاف، فالذئاب نوع من أنواع الفصائل الكلبية، كما أن الذئاب تعيش دائماً في جماعات كبيرة جداً لتحافظ على قوتها وتغذيها بشكل سلس وجيد، بالإضافة إلى أن قطيع الذئاب الواحد من الممكن أن يتكون من 20 ذئباً مفترساً وذلك لتوفير الطعام والماء والحفاظ على سيطرتها في هذه المنطقة.

أبرز الصفات الجسدية للذئاب

من أهم معلومات عن الذئاب صفاتها الجسدية :

  • وزن الذئاب الكبيرة يتراوح بين 80 إلى 90 كيلو غرام.
  • قد يصل طول الذئب إلى مترين.
  • تتميز الذئاب بالذيل الطويل التي قد يل طول ذيلها إلى نصف متر.
  • يبلغ عمر الذئاب بين 16 إلى 20 سنة تقريباً.
  • وزن الذئاب الصغيرة يصل إلى 12 كيلو غرام.
  • تتميز الذئاب بالأكتاف العريضة التي من الممكن أن يصل عرضها إلى 60 أو 80 سنتيمتراً.
  • يُغطي جسم الذئاب معطفاً ثخيناً يتألف من طبقتين: الأولى تتكون من شعر عازل خشن يمنع تسرب الماء ودخول التراب، والثانية عبارة عن طبقة داخلية من الشعر عازلة للماء والحرارة. تطرح الذئاب الطبقة الأخيرة على شكل خصل كبيرة من الفراء في أواخر الربيع أو أوائل الصيف، ويفرك الذئب جسده بالصخور أو الأغصان ليتخلص من تلك الخصل العالقة والتي تسبب له حكاكاً مع بدء ارتفاع درجات الحرارة. غالباً ما يكون لون الطبقة الداخلية من الفراء رماديّاً، بغض النظر عن لون الطبقة الخارجية. للذئاب أهابات صيفية وشتوية مميزة، تتبدل الواحدة منها وتحل الأخرى بدلاً منها في فصليّ الربيع والخريف. تميل الإناث إلى أن تحتفظ بفرائها الشتوي لفترة أطول من الذكور في الربيع.

أهم أنواع الذئاب

معلومات عن الذئاب و أنواعها :

  • الذئب التندرا الأوروبي: يعيش في أوروبا الشمالية، شمال روسيا بما فيها سيبيريا وجزيرة رانغل،تُعتبر إحدى أكبر نويعات الذئاب، إذ يصل طولها إلى مترين (7 أقدام)، ويتراوح وزنها بين 45 و 57 كيلوغراماً (ما بين 100 و 125 رطلاً)، وبعض التقارير غير الموئقة تفيد بوجود حيوانات يصل وزنها إلى 100 كيلوغرام (220 رطلاً).
معلومات عن الذئاب
  • الذئب الأوراسي: يعيش في أوروبا الغربية والشرقية، إسكندنافيا، روسيا، آسيا الوسطى، الصين، منغوليا، الهيمالاي، أكثر النويعات انتشاراً بلا منازع، يبلغ ارتفاع البالغة منها 76 سنتيمتراً (30 إنشاً) ويتراوح وزنها ما بين 32 و 59 كيلوغراماً (ما بين 70 و 130 رطلاً). يتراوح لونها بين الأبيض، القشدي، الأحمر، الرمادي، والأسود.
معلومات عن الذئاب
  • الذئب العربي : يعيش في جنوب إسرائيل، جنوب وغربي العراق، عُمان، اليمن، الأردن، السعودية، ويُحتمل بعض أنحاء سيناء، أصغر الذئاب حجماً، يبلغ ارتفاعه حوالي 26 إنشاً عند الكتفين ويصل في زنته إلى 40 رطلاً. يختلف طول فرائه من الصيف إلى الشتاء، ففي الصيف يكون قصيراً خفيفاً، وفي الشتاء طويل، إلا أنه لا يصل لطول النويعات الشماليّة.
معلومات عن الذئاب
  • ذئب أرخبيل الكسندر: يعيش في سواحل جنوب شرق ألاسكا، من مدخل ديكسون وصولاً إلى خليج يكوتات وأغلبية جزر أرخبيل ألكسندر، إحدى النويعات صغيرة الحجم؛ ذات فراء قصير أسود اللون غالباً، أو ذو لون أخر داكن. تتراوح أعدادها حاليّاً بين 750 و 1,100 ذئباً، بعد أن كانت قد تناقصت بشكل كبير في العقود الماضية نتيجة الاضطهاد البشري.
معلومات عن الذئاب

لغة الجسد عند الذئاب :

معلومات عن الذئاب و لغة الجسد و التواصل عندها :

تتواصل الذئاب مع بعضها عن طريق البصر بواسطة مجموعة من التعابير الوجهية والوضعيات الجسدية، التي تتراوح من الإشارات المتقنة البسيطة، كرفع البطن، إلى تلك البارزة للعيان، كالتدحرج على ظهورها وإظهار بطنها لتبين خضوعها الكامل.

تشمل لغة الجسد عند الذئاب:

  • الهيمنة – يقف الذئب المهيمن ثابت القوائم عارم الصدر، وتكون أذناه منتصبةً متجهة نحو الأمام، وكذلك بالنسبة لشعر عنقه. وغالباً ما يرفع الذئب المهيمن ذيله عالياً ويلويه ناحية ظهره. يؤكد هذا العرض مرتبة الذئب بين باقي أفراد القطيع. قد يحدق الذئب المهيمن بآخر خاضع، أو يثبته على الأرض، يعتلي أو “يركب” كتفيه، أو حتى يقف على قوائمه الخلفية.
  • الخضوع النشط – خلال الخضوع النشط، يُخفض الذئب كامل جسده ويُرجع أذنيه إلى الوراء ويمتص شفتاه. وفي بعض الأحيان يُرافق هذا الأمر لعق الخطم، أو اللهث بسرعة وخفض القسم الخلفي من الجسد. كذلك يُخفض الحيوان ذيله كليّاً أو جزئيّاً أو يرخيه بين قائمتيه بالكامل، ويرفع خطمه نحو الفرد المهيمن. وقد يقوّس الذئب ظهره متذللاً لأخيه المهيمن، وكلّما كان تقوّس الظهر أكبر وخفض الذيل أكثر، كلّما دلّ هذا على درجة أكبر من الخضوع.
  • الخضوع البليد – يتخذ الخضوع البليد طابعاً أكثر حدة من الخضوع النشط، حيث يتدحرج الذئب على ظهره ويكشف عنقه والقسم السفلي من جسده للفرد المهيمن، ويوجه أكفه نحو جسده. يُرافق هذ الوضعية عادةً بعضاً من الأنين.
  • الغضب – تنتصب آذان الذئب الغاضب وفراؤه، وقد يلوي شفتاه أو يرفع ظهره، ويُظهر أنيابه وقواطعه. كذلك فقد يقوس ظهره، يشبّ، أو يزمجر.
  • الخوف – يُحاول الذئب الخائف أن يُظهر نفسه أصغر حجماً وأقل لفتاً للنظر وإثارة للشك؛ فيُرجع أذنيه إلى الوراء حتى تُلامس رأسه، وقد يرخي ذيله بين ساقيه كما يفعل الذئب الخاضع. كذلك فقد يأخذ بالأنين أو ينبح نباحاً خافتاً يدل على خوفه، أو يقوّس ظهره.
  • الدفاع – يُرجع الذئب المدافع أذنيه إلى الوراء حتى تُلامس رأسه.
  • العدائية – يزمجر الذئب العدائي وينتصب فراؤه، وقد يجثم على الأرض استعداداً ليُهاجم.
  • الشك – يظهر الذئب على أنه يشك في شيء ما عندما يُرجع أذنيه إلى الخلف ويُضيق عينيه. وعندما يشعر الحيوان بالخطر ينتصب ذيله موازياً للأرض.
  • الارتياح – يتدلى ذيل الذئب المرتاح بشكل طبيعي نحو الأرض، وعندئذ يجلس على بطنه أو يستلقي على جانبه. وقد يقوم الذئب أيضاً بهز ذيله، وكلما كان الأخير أكثر ارتخاءً كلما كان الذئب أكثر ارتياحاً.
  • التوتر – ينتصب ذيل الذئب المتوتر، وقد يجثم على الأرض استعداداً للهرب.
  • السعادة – يقوم الذئب بهز ذيله غندما يكون مسروراً كما تفعل الكلاب المستأنسة، وقد يُخرج لسانه من فمه كذلك الأمر.
  • الصيد – يكون الذئب متوتراً عندما يصطاد، لذا فإن ذيله ينتصب بشكل أفقي.
  • المرح – يرفع الذئب الراغب بالمرح ذيله عالياً ويقوم بهزه، وقد يقفز من مكان لأخر، أو ينحني أرضاً عن طريق خفض القسم الأمامي من جسده ورفع الخلفي، وهزه في بعض الأحيان. يُماثل هذا السلوك سلوك اللعب عند الكلاب المستأنسة.

معلومات عن الذئاب:

تعرف على أهم معلومات عن الذئاب :

  • تختلف أحجام الذئاب فيما بينها بشكل كبير ، فأكبر الذئاب قد يصل وزنها إلى 175 رطل وتعيش في كندا وألاسكا وروسيا ، أما الأنواع الصغيرة من الذئاب فلا يتجاوز وزنها 30 رطلًا وتعيش في الشرق الأوسط .
  • يمكن أن يكون لون فراء الثعلب أبيض أو أسود أو رمادي .
  • تعيش الذئاب في جماعات يطلق عليها “حزم” ، وتتكون الحزمة من زعيم وزوجته وأولادهما ويمكن أن يصل عدد الحزمة إلى 10 أعضاء .
  • الذئاب من الحيوانات المفترسة وليس لها أعداء طبيعيين ، ويتغذون على اصطياد الماعز والغزلان والأغنام وغيرها من الفرائس الصغيرة .
  • يمكن أن تصطاد الذئاب في مساحة 600 ميل ، وهم عادة يركضون كل يوم من 30 إلى 125 ميل للعثور على الطعام .
  • يستطيع الذئب أن يأكل 20 رطل من اللحم في الوجبة الواحدة وهو ما يعادل التهام 100 قطعة هامبورجر في مرة واحدة .
  • تمتلك الذئاب فكين قويين جدًا بهما 42 من الأسنان الحادة لأنها يتغذى على لحوم وعظام الفريسة .
  • تمتلك الذئاب بصر حاد جدًا ، ولكنها غير قادرة على تمييز الألوان ، ولكن عيونها حساسة للغاية لأي حركة ، كما أن حاسة الشم لديها أقوى بمعدل 100 مرة من البشر ، وتستطيع تحديد مواقع الحيوانات التي تبعد عنها مسافة 1.6 ميل ، كما أن حاسة السمع لديها ممتازة وتستخدمها للكشف عن الأصوات التي تبعد عنها حوالي 6 أميال داخل الغابة ، أو 10 أميال في المساحات المفتوحة .
  • العواء هو وسيلة التواصل داخل الحزمة ، وعادة ما يعوي كل ذئب داخل الحزمة لمدة 5 ثوان فقط ، ولكن هذا الوقت يطول عندما يعوي جميع أعضاء الحزمة في نفس الوقت ، وتستخدم الذئاب خاصية العواء لتنبيه الحزم الأخرى عند عبور الحدود أو للقضاء على بعض الذئاب الوحشية غير المرغوب فيها .
  • تتواصل الذئاب أيضًا مع بعضها باستخدام مجموعة كبيرة من تعابير الوجه والروائح والحالات الجسدية ، وهذه الوسائل ضرورية للحفاظ على وحدة الحزمة .
  • على الرغم من أن حزمة الذئاب يمكن أن يكون بها مجموعة من الذئاب البالغة ، ولكن وحدهم قادة الحزمة (الذكر والأنثى) يمكنهم التزاوج ، وهذا الأسلوب يمنع زيادة عدد الحزمة بشكل سريع لأن التوسع غير المنضبط في أعداد الذئاب قد يؤدي إلى موتها جوعًا.
  • يحدث التزاوج في شهري فبراير ومارس ، وتدوم فترة حمل الأنثى 63 يومًا وتلد من 4 إلى 7 جراء ، ولكن معدلات الوفيات بين الصغار مرتفعة ، حيث يموت حوالي 50% من الذئاب الصغيرة لأسباب مختلفة .
  • يتولى جميع أعضاء الحزمة رعاية الجراء الصغيرة ، وعندما يعودون من الصيد يتقيئون بعض الطعام الذين ابتلعوه لإطعام الصغار .
  • تصل الذئاب لمرحلة النضح الجنسي في العام الثاني أو الثالث من حياتها .
  • يصل متوسط عمر الذئاب في البرية حوالي 13 عام وفي الأسر حوالي 16 عام .

حقائق عن الذئاب :

مجموعة معلومات عن الذئاب و حقائق غريبة :

  • يسمى الذئب بالابن البار حيث أنه لا يترك والديه هند تقدمهما في السن فيقوم برعايتهم و الصيد لإطعامهم.
  • لا يأكل الذئب الجيفة أبداً لا يأكل الذئب الفرائس الميتة و إنما يقون بتناولها فور اصطيادها و يتناول القلب و الطحال أولا لذلك يتمتع بصحة جيدة.
  • لا يتزوج الذئب زواج محارم ك بقية الحيوانات.
  • لا يتزوج الذئب إلا مرة واحدة في حياته و في حال وفاة شريكة فإنه يحزن عليه حزناً شديداً قد يؤدي إلى الانتحار و من النادر بقائه على قيد الحياة في حال وفاة شريكه.
  • الذئب حيوان وفي حيث أنه لا يتزوج إلا أنثى واحدة في حياته.
  • ينفصل الابن عن قطيع أبيه و يتزوج من قطيع آخر و يكون أسرة و قطيعاً جديداً له كي لا يزاحم والده على قيادة القطيع.
  • اشتهرت مقولة:

لو عرف الذئب بقوته الحقيقة لن يسلم من بطشه لا بشر و لا حيوان

الذئاب و الجن :

من ال معلومات عن الذئاب أن الذئب إذا وقع عينه على جني فإن الذئب لا يحول عنه بصره بل يثبت نظره عليه بشكل تام، ولو فصل بينهما شيء لدار الذئب حوله من جهة ألا يجعل هذا الجني الذي رصده بنظره يغيب عن عينه لحظة واحدة بسبب واد أو شجرة أو عازل بينهما بل يجتنب كل مانع عن الرؤية.

و السر في ذلك أن الأرواح الجنية يقيدها النظر، فلا تستطيع الانصراف ما دام النظر متعلقا بها ، ويعرف ذلك من اشتغل بالتحضير و تظاهر له الجن فإن الجني لا ينصرف ما دام النظر معلقا به، و أحيانا يصور لك صورة وهمية بأنه يتحرك من مكانه الى جهة من الغرفة، فإذا تبعته بنظرك إختفى و انصرف، واذا ثبتت نظرك على المكان الذي خرج منه فسرعان ما تتلاشى الصورة التي أوهمك بها وتراه في نفس المحل، اذا النظر يقيدهم.

معلومات عن الذئاب

الأرواح عموما سواء كانت ملائكة أو جن، تكون هناك خاصية في موطيء قدمها على الأرض، و بالنسبة للجن، كان متشكلا في صورة انسي بلحم ودم، و وقع في نفسك أنه جني، فضع قدمك مكان موضع قدمه على أثر خطوته، فإنه يتسمر في مكانه و لا يعدوه، والذئب يطلب ذلك في عدوه وراء الجني، و الا فالجني أسرع منه بيقين، الا أنه يسمره في مكانه من هذين الطريقين وبالنسبه، لاكل الذئب للجن، فهذا هو الموضوع الاهم.

كثير من الناس يعتقدون أن الجن لا يستطيعون التمثل بالذئب ويخافون من رائحته ، وأنه مسلط عليهم فيفترسهم في حالة مواجهتهم، هل هذا صحيح! دعونا نري ما هو راي العلماء في ذلك :

هم يؤيدون واقعه أكل الذئب للجن، وتفسيرهم لذلك، أن للذئب قدرة خارقة على قهر الجان وان هذه القدرة تتمثل في عينه التي لا تفقد بريقها حتى بعد موته، فعينه تلك التي لا ترمش حتى أثناء نومه، وراء كل ذلك هم لا يمتلكون دليلا علي ان الذئب يستطيع اكل الجن مباشره اي ان يكون الجن في حالته الطبيعي هويؤكدون علي انه يستطيع اكله اذا كان علي هيئه انسان او حيوان.

مواضيع قد تهمك :




اقرأ المقالات الأحدث

تعليق واحد على “معلومات عن الذئاب و حقائق غربية و لماذا تخاف الجن من الذئاب ؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *