4 أسباب لتناول الزنجبيل كل يوم ( فوائد الزنجبيل )

4 أسباب لتناول الزنجبيل كل يوم ( فوائد الزنجبيل )

لقد سمعنا بالفعل مرات عديدة أن فوائد الزنجبيل كثيرة و أنّ الزنجبيل هو نوع من “الأطعمة الفائقة”. يحتوي على الكثير من […]

الصحة والجمال

لقد سمعنا بالفعل مرات عديدة أن فوائد الزنجبيل كثيرة و أنّ الزنجبيل هو نوع من “الأطعمة الفائقة”. يحتوي على الكثير من الألياف والفيتامينات والمضادات الحيوية الطبيعية والعديد من المكونات المفيدة التي يمكن لجسمنا الاستفادة منها. لكن ليس الجميع مغرمًا بمذاق الزنجبيل ، ونادرًا ما نستخدمه في أطعمتنا. لقد جمعنا 4 فوائد لشراب الزنجبيل كل يوم.

ماهي أهم فوائد الزنجبيل

الزنجبيل له طعم قوي جدًا وحار ، لكنه مثالي مع الشاي. إنه جيد للتنشيط في الصباح ، ضد الأنفلونزا ، لتقوية جهاز المناعة ، كما أنه لذيذ جدًا وصحي.

تخفيف الغثيان والتقيؤ:

إذ أشار تحليلٌ شموليٌ نُشر في مجلة The American Journal of Obstetrics and Gynecology عام 2006، إلى احتمالية فعالية الزنجبيل في تخفيف التقيؤ والغثيان الذي قد يحدث بعد العمليات الجراحية وبناءً على دراسة نُشرت في مجلة Pediatric Blood & Cancer عام 2010، يمكن للزنجبيل أن يُقلّل من حدة التقيؤ والغثيان الذي يُصاحب العلاج الكيميائي للسرطان، وذلك إلى جانب العلاجات الموصوفة

أعراض الفصال العظمي

تقليل بعض أعراض الفصال العظمي: يُمكن للزنجبيل أن يؤثر بشكلٍ إيجابيٍ في مرض الفصال العظميّ (بالإنجليزية: Osteoarthritis)، إذ أُجريَت دراسة نُشرت في مجلة Arthritis & Rheumatology عام 2001، على مجموعة من الأشخاص الذين يُعانون من آلام الركبة بدرجة متوسطة إلى شديدة، وأظهرت النتيجة احتماليّة فعاليّة الجُرعات المركّزة من مُستخلَص الزنجبيل في تخفيف الآلام أثناء الوقوف أو المشي وتقليل الأعراض بشكل ملحوظ، فيما اقتصرت الآثار الجانبية على الشعور بعدم الارتياح في البطن بدرجةٍ خفيفة،[٦] بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة أولية نُشرت في مجلة Natural Product Research عام 2016؛ احتمالية فعاليّة مُكمّلات الزنجبيل ونوع آخر من الأعشاب في تقليل التهابات الركبة وآلامها، عند استهلاكها مدة 30 يوماً.

تقليل الدوار:

تقليل الدوار: نُشرت دراسة صغيرة في مجلة ORL، أظهرت أنَّه من الممكن للزنجبيل أن يُقلل من حدوث الدوار (بالإنجليزية: Vertigo) بشكلٍ ملحوظ، إذ أُجريَت الدراسة على مجموعةٍ من الأصحاء بعد إحداث الدوار لديهم بواسطة تعريضهم لأحد فحوصات الجهاز الدهليزي الذي يُسمّى بالاخْتِبار الحَرورِيّ (بالإنجليزية: Caloric Stimulation of The Vestibular System)

عسر الهضم

تخفيف عسر الهضم: يحتوي الزنجبيل على مجموعة من المركبات الكيميائية التي تُساهم في عملية الهضم بشكلٍ عام، وتُساعد على تهدئة آلام المعدة، كما يُمكن للزنجبيل أن يُحسّن من حالة عسر الهضم، وهي متمثّلةٌ بالشعور بعدم الارتياح، والشعور بالألم في الجزء العلوي من المعدة، ويُعدُّ تأخر إفراغ المعدة من الأعراض الأساسيّة التي تؤدي إلى الإصابة بعسر الهضم، لذا فقد أظهرت دراسةٌ صغيرةٌ نُشرت في مجلة European Journal of Gastroenterology & Hepatology عام 2008، أنَّه ممكن لمسحوق الزنجبيل أن يُسرّع من عملية إفراغ المعدة بنسبة 50%، وذلك عند تناوله قبل الوجبة بجرعة مقدارها 1.2 غرام.




اقرأ المقالات الأحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *