كيف اتخلص من التعب

كيف اتخلص من التعب

التعب هو شعور ذاتي (شخصاني – subjective) بالإرهاق البدني. هذا الشعور يعتبر سليماً وطبيعياً إذا كان ناجمًا عن جهد بدني […]

الصحة والجمال

التعب هو شعور ذاتي (شخصاني – subjective) بالإرهاق البدني. هذا الشعور يعتبر سليماً وطبيعياً إذا كان ناجمًا عن جهد بدني شاق أو متواصل. إنه يمثل حالة غير سوية فيما لو ظهر أثناء أداء جهد خفيف نسبياً، أو بعده, خصوصاً عندما لا يكون مرتبطًا بأي جهد.

كثير من الحالات المرضية قد تتسبب بالشعور بالتعب لدى المريض, ما يدل على أن هذه العلامة المرضية (أي الشعور بالتعب) ليست نوعية (Not specific). كل  مرض يصيب أيًا  من أجهزة الجسم فعليًا قد يتسبب في الشعور بالتعب.

أسباب التعب والإرهاق

من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق الجسدي العام، ما يلي:

أسباب نفسية: وهي أكثر شيوعاً من الأسباب الجسدية، وتتضمن الضغط العصبي، والصدمات العاطفية، والإكتئاب، والقلق.
أسباب تتعلق بنمط الحياة: مثل الإكثار من المشروبات التي تحتوي على الكافيين، أو العمل بالمناوبات الليلية، أو أخذ القيلولات خلال النهار.
أسباب جسدية: كما أسلفنا فإنّ الإرهاق ينتج بسبب العديد من المشاكل مثل: فقر الدم، وقصور الغدة الدرقية، وانقطاع النفس النومي، والحمل، والسمنة، أمراض الكبد، أمراض الكلى، مرض كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing’s disease)، وأمراض القلب، والسرطان، ومرض الذئبة (بالإنجليزية: Systemic Lupus)

علاج التعب

علاج التعب موجه للوضع الأساسي الذي تسبب بالتعب. في معظم الحالات إذا طرأ تحسّن في الخلفية المرضية، يطرأ تحسن على الإحساس بالتعب.

طرق التخلّص من التعب والإرهاق

من حسن الحظ أنّ هنالك الكثير من الطرق البسيطة التي يؤدي اتباعها إلى تعزيز الطاقة في الجسم، حتى إنّ بعضها قد يعمل أيضاً على إبطاء عملية الشيخوخة، ومن هذه الطرق ما يلي:

1- زيادة الحركة: على الرغم من أنّ ممارسة التمارين الرياضية هي آخر أمر يمكن أن يرغب بالقيام به المصاب بالتعب، لكنّ الكثير من الدراسات الحديثة أثبتت أنّ القيام بالتمارين الرياضية يساعد على تعزيز طاقة الأفراد، حيث إنّ النشاط البدني يعمل على زيادة الحيوية وتحسين نوعية الحياة، كما أنّ الأشخاص النشيطين يمتلكون ثقة أكبر بالنفس، ويعمل النشاط الجسدي أيضاً على تحسين كفاءة القلب والرئتين والعضلات.
2- ممارسة اليوغا: على الرغم من أنّ ممارسة أيّ تمرين رياضي يُعتبر أمراً جيداً، إلا أنّ رياضة اليوغا بشكل خاص تُعتبر فعالة جداً في زيادة الطاقة البدنية، حيث تشير بعض الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين مارسوا رياضة اليوغا مرة واحدة في الأسبوع ولمدة 6 أسابيع، سجّلوا تحسناً ملحوظاً في الصفاء الذهني، وفي مستويات الطاقة وفي الثقة في النفس، كما أنّ هناك دراسات أخرى أثبتت أهمية وفائدة رياضة اليوغا عند كبار السن الذين تتراوح أعمارهم من 65-85، حيث إنّها أدّت إلى رفع الطاقة والشعور بالراحة لديهم.
3- شرب كميات وافرة من الماء: حيث إنّ الجفاف يعمل على خفض الطاقة وإضعاف الأداء البدني، إذ أثبتت الأبحاث أنّ الجفاف يجعل من الصعب على الرياضيين إكمال تمارين رفع الأثقال، كما أنّ الجفاف أيضاً يؤدي إلى التقليل من اليقظة، ويُضعف الإنتباه، ومن أجل معرفة ما إذا كان الشخص يشرب كميات كافية من المياه، فعليه أن ينظر إلى لون البول، حيث يجب أن يكون لونه أصفر شاحباً أو أن يكون بلون القش، وفي حال كان أغمق من ذلك فإنّه يُنصح بشرب كميات إضافية من الماء.
4- الذهاب إلى النوم باكراً: حيث إنّ قلة النوم تزيد من خطر الحوادث، وتعدّ واحدة من الأسباب الرئيسية لحدوث الإرهاق خلال النهار، لذلك فإنّ الحل الأمثل هو الذهاب إلى السرير في وقت مبكر من أجل الحصول على المقدار الكافي من النوم في الليل.
5- تناول السمك: فزيوت الأوميجا 3 تمتلك تأثيراً جيداً في صحة القلب، وتزيد من اليقظة، ووفقاً للدراسات فإنّ تناول مكملات زيت السمك لمدة 21 يوم أظهر استجابة ذهنية أسرع عند الأشخاص الذين تناولوها، كما أنّهم كانوا أكثر قوة ونشاط.




اقرأ المقالات الأحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *